أهم لغات البرمجة المستخدمة في تطوير تطبيقات الهواتف الذكية

أهم لغات البرمجة المستخدمة في تطوير تطبيقات الهواتف الذكية

 

يعد الهاتف الذكي في وقتنا الحالي هو الجهاز الإلكتروني الأكثر تطوراً ومصاحباً لكل فرد منا بشكل شبه آني. فمن منا لا يترك هاتفه إلا عند دخوله للفراش، وبمجرد الاستيقاظ يعود إليه مرة آخرى، ولكل ما تقدمه التطبيقات المتواجدة عليه، وليس هذا فحسب، بل تطويره مستمرًا يومًا بعد يوم، فكأنه الأمس عندما كان العالم يقف مدهوشاً أمام التحدث بين المحافظات، والبلدان، باستخدام جهاز صغير والصوت يكون واضحًا، أو الذهول الذي أصاب الجميع من خلال الشاشة الملونة، أو تصوير الفيديو بجودة نوعًا ما مقبولة.

واليوم أصبحنا نمتلك جهاز كمبيوتر متكامل المهام نضعه في جيوبنا، ويمكن الاستفادة منه في شتى الاستخدامات، المكالمات، التصوير فيديو وفوتوغرافي، التسجيل الصوتي، وكذلك نستخدمه في العديد من الأمور الترفيهية مثل الألعاب، ومشاهدة الأفلام والمسلسلات، وكل ذلك يعود إلى لغات البرمجة المختلفة والمتنوعة، وهذا ما سنناقشه معكم في السطور القادمة.

ما هي لغات برمجة تطبيقات الهواتف الذكية ؟

لغة البرمجة هي عبارة عن مجموعة من الرموز التي يتم كتابتها لتحقيق هدف معين أو تكوين معين يحتوي عليه التطبيق، ويظل الأمر كتكوين صورة متكاملة، من خلال تلك اللغات التي تحكمها مجموعة من القواعد، ويتم تمريرها في مجموعة من الخطوات حتى يتم خروج التطبيق في صورته النهائية، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد فحسب، بل يظل يتطور بتطور لغات البرمجة التي تتطور يومًا بعد يوم.

وتنقسم لغات البرمجة إلى قسمين :

أ – اللغات الأصلية "Native": والتي يتم استخدامها لتنفيذ عملية محددة، ولهدف معين عبر تطبيقات الهواتف الذكية لأندرويد وآيفون، وتعد لغة "سويفت – Swift" هي أشهر تلك اللغات، والتي تم إيجادها خصيصًا، لتكون لغة برمجة تطبيقات الآيفون، أو لأجهزة شركة آبل عمومًا ، بينما لهواتف اندرويد، نجد أنه يتم استخدام لغة "جافا – Java Script".

ب – اللغات الغير أصلية – Non Native/Hybrid  : وسميت تلك النوعية بهذا الاسم، نظرًا لكونها تم إيجادها خصيصًا لاستخدامها في تصميمات المواقع الالكترونية، ولكنها دخلت، أو بمعنى أدق أصبحت دخيلة على عالم لغات برمجة التطبيقات للهواتف الذكية، ومنها لغة CSS، والتي كانت في الأساس لتصميمات الويب، أو لغة HTML.

وما هي أفضل لغات برمجة تطبيقات الأندرويد والآيفون ؟ واستخداماتها؟

·        سويفت – Swift : كما سبق الذكر في السطور السابقة فإن هذه اللغة تعد حجر الأساس، لكل التطبيقات التي يتم تصميمها لأجهزة ايفون، أيباد، وكذلك أجهزة ماك، ويعتبرها المصممين في شركة آبل هي مستقبل لغة برمجة الشركة خلال السنوات القادمة، نظرًا لما تتمتع به من عوامل الآمان، وستظل هكذا لحين ظهور ما يمكن أن يقدم أفضل مما تقدمه تلك اللغة للمصممين.

 

·        لغة جافا – Java Script : كما أيضًا سبق الذكر، تعد أبرز وأهم اللغات، التي يعتمد عليها المصممين، بين لغات برمجة تطبيقات الأندرويد، نظرًا لكونها تحتوي على العديد من المميزات، نظرًا لتطويعها لاستخدامها لصناعة أي تطبيق تريده، وتعد اللغة المفضلة لمصممي تطبيقات الاندرويد.

 

·        اندرويد ستوديو – Android Studio : عندما تسأل ما هي لغة برمجة تطبيقات الأندرويد؟، يكون الإجابة عن سؤالك وبسهولة هو اندرويد ستوديو، الذي يوفر العديد من المزايا للمصممين، وكذلك يسمح لهم بمعاينة التطبيق في صورته الأخيرة قبل إخراجه النهائي، وبمختلف مساحات الأجهزة الداعمة للأندرويد، لضبط كل شئ فيه بسهولة، كما يساهم وبشكل كبير على التطوير الذي قد يشهده التطبيق في صوره المستقبلية من تحديثات.

 

·        اكس كود – Xcode :يعد أكس كود أحد لغات برمجة تطبيقات الآيفون، وجميع الأجهزة الحاملة لنظام تشغيل IOS، ويمتلك بيئة تطوير متكاملة، تساعد المصممين على خروج تطبيق متكامل ومناسب لجميع الأجهزة، ولكن المصممين داخل شركة آبل يعتمدوا بشكل أكبر على لغة سويفت لسهولتها وعوامل آمانها.

 

·        HTML : رغم استخدامها في تصميم المواقع الالكترونية، ولكنها استطاعت أن تكون أحد اللغات الدخيلة على لغات برمجة تطبيقات الأجهزة الذكية، خلال السنوات الأخيرة، والتي اعتمد عليها المصممين خلال برمجة تطبيقات الاندرويد، نظرًا لسهولتها وتطويرها المستمر، والذي يساعد على التحديث بشكل دوري لتلك التطبيقات.

 

وهناك العديد من لغات برمجة تطبيقات الهواتف الذكية، ولكن تعد تلك أبرز وأفضل لغات البرمجة، في حال كنت ترغب في تعلمها، وبدء عملك الخاص، أو شركتك الخاصة في برمجة تطبيقات أجهزة الأندرويد والآيفون، والفروقات بينهما واسعة، ويتحكم فيها مجموعة من العوامل التي تساعدك على الاختيار السليم خلال تصميم وبرمجة اي تطبيق، وهي:

-         وظيفة التطبيق:

يجب عليك أن تعلم جيدًا الوظيفة التي ترغب أن يطبقها التطبيق الذي ستقوم وستعمل على تصميمه.

 

-         الفئة الموجه لها التطبيق:

ويتم خلال تلك المرحلة تحديد ما إذا كان التطبيق، الذي ستعمل على تصميمه موجه إلى جمهور أجهزة اندرويد، أم إلى جمهور شركة آبل، وتعد تلك أهم المراحل نظرًا لأنه سيتوقف عليها استخدام أي من اللغات السابق ذكرها، نظرًا للوظائف، والامكانات التي توفرها كل من اللغات الموجودة.

 

-         الغرض من التطبيق:

وهذه الخطوة تحدد ما إذا كان سيكون التطبيق لغرض ثانوي، بمجرد أن ينال العميل أو المستخدم غرضه سيتم الاستغناء عنه، أم سيكون تطبيق مستمر يساعد على التطور، والتوسع، والتحديث بشكل مستمر نظرًا لما يحققه من تأثير، في حياة المستخدم اليومية، نظرًا لأن التطبيقات من الفئة الأولى يكون بمقابل مادي، والثاني يكون مجانًا نظرًا لكون هدفك يكون الاستمرارية كما ذكرنا.

 

-         وضع التصميم الأولي:

يجب في البداية أن تجهز تصميم مبدأي في ذهنك، ويمكن أن تُخرجه عبر أي من برامج التصميمات المختلفة، عبر مجموعة من الصور للشكل النهائي الذي سيكون عليه التطبيق، والذي سيسهل عليك عملية اختيار اللغة المناسبة، خلال عملية تصميم وبرمجة تطبيقات سواءًا كانت لأجهزة الأندرويد، أو أجهزة آبل.

 

في النهاية يجب عليك أن تكون قد أدركت الآن ما تشكله لغات برمجة تطبيقات الهواتف الذكية، من عالم في حال دخلته سيكون له عائد سواء على تطوير ذاتك، وكذلك عائد مادي، فهو المستقبل في الوقت الحالي، الذي أصبح يجب على أي من القادمين الجدد إلى سوق العمل البدء على تطوير أنفسهم في هذا الجانب، فكل من اللغات التي تم ذكرها تتمتع بأداء متميز يوفر لك كل ما تتمناه، لتسهيل عملية برمجة تطبيقات لأجهزة أندرويد وايفون.

 


في 23:19 2022/02/14

تمت قراءتها 455 مرة

المقالة السابقة

أهم لغات البرمجة المنتظرة في المستقبل

  لغة البرمجة باختصار هي مجموعة من الأوامر يتم ترتيبها بأسلوب...

Powered by WHMCompleteSolution